زاوية نحّالين

2014-02-18 09:02:00 |

نحالين قرية في فلسطين واقعة في الجنوب الغربي من بيت لحم. بنى زاوية نحالين حضرة سيدنا الشيخ «محمد حسني الدين» القاسمي عام 1361هـ/ 1942م، وهي واقعة وسط القرية على أرض مساحتها الإجمالية ألف ومائتا متر مربع.


طول الزاوية من الداخل عشرة أمتار وستة أعشار المتر، وعرضها سبعة أمتار، أي ما يساوي أربعة وسبعين مترًا مربعًا وعُشرَي المتر المربع، ولها ثلاثة أبواب في الجهة الشمالية، ونجد في جدارها الغربي شباكين كبيرين، وفي جدارها الشرقي شباكين آخرين، وسقفها مبني على هيئة أقواس متقاطعة، وتعلو هذا السقف قبة صغيرة ترتفع عنه نحو ستة أمتار.


للزاوية ساحة سماوية مساحتها مائة واثنا عشر مترًا مربعًا تقريبًا، وهي شمال الزاوية وغربها؛ بحيث يدخل المصلي من الناحية الجنوبية الغربية صاعدًا بعض الدرجات مارًا من مدخل الزاوية الرئيس الواقع هناك ضمن بوابة جميلة، ومن ثم يدخل إلى الساحة المذكورة آنفًا.


وفي الجهة الشمالية الشرقية من الساحة هناك مصلى للنساء، ولهذا المصلى باب وشباك في الجهة الشرقية وباب وشباك في الجهة الجنوبية، وبجانب مصلى النساء غربًا؛ أي في الجهة الغربية الشمالية من الساحة السماوية هناك ساحة مسقوفة تابعة لمتوضأ الرجال، وشمالي هذه الساحة نجد متوضأ الرجال، وبين مصلى النساء والساحة المسقوفة هناك درج يُوصل إلى مخزنين تابعين للزاوية.


للزاوية مدخل ثان من الجهة الجنوبية الشرقية للزاوية يُفضي إلى الشارع، وهذا المدخل يُستخدم للنساء؛ إذ تدخل منه المصلية متجهةً شمالًا إلى مصلى النساء، وتدخل إلى المصلى من الناحية الشرقية.

 

 

التجديدات:


في عام 1413هـ / 1993م قام حضرة سيدنا الشيخ عفيف بن «محمد حسني الدين» القاسمي ببناء مصلى النساء المذكور أعلاه والذي مساحته خمسون مترًا مربعًا.


وفي عام 1428هـ / 2007م قام حضرة سيدنا عبد الرؤوف بن «محمد حسني الدين» القاسمي ببناء رواق للزاوية من الناحية الشمالية والغربية للزاوية مساحته اثنان وتسعون مترًا مربعًا ونصف المتر المربع، وله في الجهة الشمالية أربعة أقواس، وفي الجهة الغربية ثلاثة أقواس، وفي الجهة الشرقية قوس واحد. وقام فضيلته بإلصاق ألواح من الرخام على جدران الزاوية من الداخل حفاظًا عليها من الرطوبة. وبنى أيضا متوضأ الرجال وساحته المسقوفة بمساحة مائة متر مربع. وبنى كذلك ثمانية محلات تجارية للزاوية تحت الساحة السماوية وتحت متوضأ الرجال والساحة المسقوفة من الجهة الغربية، إضافة إلى المخزنين المذكورين سابقا: الأول تحت مصلى النساء، والثاني تحت المتوضأ خلف المحلات التجارية، وأتم بناء ثمانية أقواس فوق المحلات التجارية من الجهة الغربية ليكتمل المنظر الجميل مع الأقواس التي كانت قد بُنيت للساحة المسقوفة التابعة للمتوضأ، وقام ببناء سور من الجهة الشرقية للزاوية يفصل بينها وبين الجيران، وأنشأ أيضا مدخل الزاوية الرئيس ببوابته الجميلة.
من الجدير ذكره أن الزاوية ومرافقها القديمة والجديدة بُنيت من الحجر الأحمر الجميل مما أضاف رونقًا لهذا الصرح.

 

 

 

مخطط تقريبي للزاوية ومرافقها:

 



 

 

منظر عام للزاوية من الجهة الغربية، تظهر فيه الأقواس على السور وحمرة الحجر الذي بُنيت منه:

 



 

 

منظر عام ليلي للزاوية:

 



 

 

مدخل الزاوية الرئيس (البوابة)، ويظهر من فوقه حجر التاريخ لمؤسس هذه البوابة وما يتبعها، وهو مُكبر في الصورة الثانية (1):

 





 

المدخل الثاني، وبجانبه ترى جدار الزاوية الجنوبي (2):

 



 

 

ساحة الزاوية السماوية (3):

 



 

 

رواق الزاوية، ويمكنك رؤية حجر تاريخ بين بابي الرواق لمؤسسه، وهو بارز في الصورة الثانية (4):

 





 

 

الزاوية المبنية على الطراز الإسلامي من الحجر الأحمر الجميل، وفي جدارها الشمالي أبوابها الثلاثة (5):

 



 

 

أبواب الزاوية الثلاثة، ومن فوق الباب الأوسط حجر التاريخ الحامل اسم مؤسس الزاوية وهو ظاهر في الصورة الثانية (5):

 





 

 

صور للزاوية من الداخل (5):

 


 





 

 

قبة الزاوية:

 



 

 

في يمين الصورة مصلى النساء ويليه الممر الموصل إلى غرفتين سفليين (6) + (7):

 



 

 

 

الساحة المسقوفة أمام المتوضأ، ولو دققت قليلا داخل الساحة لرأيت باب المتوضأ، وهو ظاهر في الصورة الثانية (8):

 



 

 

المتوضأ (9):

 



 

المصدر: كتاب "زوايا طريقة القاسمي الخلوتية الجامعة"

 

تعليقات الزوار

1 .

ماشاله  

2016-08-23 00:45:22|محمد

اضافة تعليق

الاسم الكامل : *

المنطقة / البلدة :

البريد الالكتروني : *

التعليق : *

جميع الحقوق محفوظة لطريقة القاسمي الخلوتية الجامعة
تواصل معنا نرجو مراسلتنا على البريد الالكتروني : alqasimy@qsm.ac.il